Logo of lobnanuna

جوان الخضر والتفرُّد في الأداء !

كتابة سلوى خالد

بعد عشر سنوات من الأزمة السورية تأثر المجال الدرامي في سوريا كغيره من المجالات إن كان على صعيد شُح الإنتاج أو التسويق ؛ مما أدى إلى استنزاف هذه المهنة وعدم المغامرة من قبل صنّاع الدراما بالجيل الجديد وحالة غياب تقريباً لمفهوم صناعة النجم كما كان في السابق والاعتماد على الأسماء السابقة بأستثناء بعض الحالات إن كان في سوريا أو عبر الدراما المشتركة التي أصبحت ظاهرة منتشرة خلال السنوات الماضية والتي استقطبت العديد من النجوم السوريين الكبار والممثلين الشباب.

في شارع شيكاغو المسلسل الذي أحدث ضجة في سوريا والوطن العربي الفترة الماضية بسبب الجرأة في الطرح والمشاهد الجريئة التي يتضمنها العمل مما أدى إلى انقسام الآراء حوله بين مؤيد ومعارض لهذه الأفكار.
العمل شهد رواج كبير ومتابعة عبر السوشال ميديا رغم عرضه على قناة مشفرة فهو يحتوي على عدد كبير من النجوم السوريين الذين لم يجتمعوا بعمل واحد منذ سنوات .
ولا شك ان العمل يحتوي على اوراق رابحة لا يسع تحليل العمل كامل بمقال ومنها ما أريد التحدث عنها في هذا المقال وهو الممثل السوري "جوان الخضر" الذي أدى في العمل شخصية الضابط "برهان" وهي شخصية سلبية ولديه هاجس وخوف على مهنته الحسّاسة في المجتمع فيحاول التمسك بها بشتّى الطرق وحتى محاربة شقيقته التي وقعت بغرام شاب شيوعي وهربت معه ويحاول جاهداً الانتقام منها ومن حبيبها ومن بعدها تتصاعد الأحداث الدرامية في العمل.

أثنى الكثير على أداء هذا الممثل ، ولهم الحق حقيقةً فالذي يشاهد أداءه الصادق لهذه الشخصية الصعبة لا يمكن أن يُخيل له انه تمثيل ، كانت لديه حالة تقمّص مدهشة ، وانسياب كامل مع متطلبات الشخصية فكانت أدواته حاضرة لخدمتها على أكمل وجه ، فهو ممثل يتمتع بخصوصية مميزة ولا يشبه غيره فلديه تفرّد في الأداء وكاريزما عالية.

عند النظر نظرة بانورامية إلى مسيرة هذا الممثل البالغ عمرها عمرها عشر سنوات تقريباً نجدها متأرجحه بالاختيارات الجيدة من جهة والسيئة من جهة أخرى في العديد من الأعمال رغم موهبته الواضحة ؛ لكن يبدو الظروف الراهنة شاءت هكذا ، فهل يكون شارع شيكاغو نقلة نوعية في مسيرته وولادة نجم جديد في ظِل غياب صناعة النجم في الدراما السورية حالياً إلا ما ندر !

يُذكر ان جوان الخضر خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق عام 2010 وشارك بالعديد من الأعمال نذكر منها : شيفون ، ياسمين عتيق ، بأنتظار الياسمين ، صرخة روح ، باب الحارة ، شوق ، رائحة الروح ، الجوكر ، يوماً ما وغيرها.

المصدر : لبناننا
المرسل : Tia El baroud
منذ 1 شهر 1 أسبوع 2 يوم 20 س 22 د 19 ث