Logo of lobnanuna

بعبدا

صورة من بعبدا

نبذة تاريخية

تعني كلمة بعبدا في اللغة الآرامية: بيت العابد أي الناسك أو المتعبد لربه، ويوم قصدها أبناؤها عام 1717 كانت خالية من السكان، وأرضها حرشا كثيفا تأوي اليه النمور والضباع. وعرة المسالك، كثيرة الكهوف. ولم يكنفيها من أثر للعمران، سوى بقايا دير قديم تنبع بالقرب منه عين ماء عذبة صافية، فبنوا البيوت بالقرب منها ونقبوا الأرض وزرعوها وغرسوا فيها التين، العنب، التفاح والزيتون، وكان ذلك في عهد الأمير إسماعيل ارسلان الذي ملك الاهالي ما بنوه من منازل واستصلحوه من أراضي ورتب عليهم ضريبة وجزية. ويحكى أنه عندما كانوا يحفرون الصخور ويقلعون الحجارة، قرب الدير القديم، أي قرب العين، عثروا على بلاطة منقوش عليها كتابة فأخذوها الى مطران بيروت وقتئذ المطران عبدالله قرألي فوجدها مكتوبة باليونانية، فترجم لهم الكتابة بما معناه: مار عبدا شرقي بيروت رأس الماء. وأوعز اليهم بأن يبنوا الكنيسة على اسم القديس عبدا الشهيد. فلم يروا من اللائق ترك اسم القديس فوقا شفيعهم الذي أحضروا صورته معهم من حصرايل في بلاد جبيل فبنوا الكنيسة على اسم القديسين عبدا وفوقا التي ما زالت موجودة الى اليوم.
وعاشت بعبدا ازدهارا في عهد المتصرفية لمدة أربع وخمسين سنة حتى بدء دولة لبنان الكبير.فأصبحت عندها مركزا لمحافظة جبل لبنان وما زالت الى اليوم.
عاشت بعبدا عصرها الذهبي في عهد المتصرفية العثمانية، وشهدت ازدهارا ونموا كبيرا لاسيما وانها كانت مركز الحكومة وعاصمة الجبل، لذا حققت نموا عمرانيا كبيرا في مجالي البناء والثقافة، وبقيت عاصمة الجبل أربعا وخمسين عاما حتى انتهاء زمن الانتداب وولادة دولة لبنان الكبير، فأصبحت عندها مركزا لمحافظة جبل لبنان وما زالت حتى اليوم. انها عروس القضاء ومزيج من التاريخ والحضارة، يؤمها المواطنون المقيمون والمغتربون والاجانب من كل المناطق وبشكل يومي ودوري، فهي تشكل المركز الاساس لعدد لا يستهان به من الادارات الرسمية وغيرها من الادارات التربوية، المساحة والدوائر العقارية، قصر العدل ونقابة المحامين وغيرها الكثير، ما يجعلها قبلة الانظار ومحطة لا بد من زيارتها".
 
موقعها
تقع بلدة بعبدا في محافظة لبنان الجنوبي - قضاء بعبدا، مساحتها 2 كلم ونصف الكلم. يقطنها خمسون ألف مواطن يتوزعون بين مقيم ومغترب. يحيط بها كل من بلدات الحازمية، الجمهور، بطشاي، الحدث، الشياح وفرن الشباك.
 مناخها متوسط الاعتدال صيفا وبارد شتاء. ترتفع عن سطح البحر من 150 مترا الى 250 مترا.

 

القصر الجمهوري
كان القصر الجمهوري في الأساس ضمن بيروت الإدارية (قصر القنطاري) ثم انتقل إلى سن الفيل فجونيه وغيرها. بصورة عامة، كان يطلق اسم "القصر الجمهوري" على مقر إقامة رئيس الجمهورية مع جهاز رئاسة الجمهورية حتى تمَّ بناء قصر بعبدا في الستينات، وكان الرئيس شارل حلو أول رئيس استقرَّ فيه.
وكان يتغير المقر الصيفي لرئاسة الجمهورية مع كل رئيس جديد حيث ينتقل إليه مع جهازه الإداري. وأما قصر بيت الدين، الذي تعود ملكيته إلى الدولة وتشرف عليه المديرية العامَّة للآثار، فقد اعتمد كمقر صيفي للرئاسة في عهد الرئيسين بشارة الخوري وكميل شمعون، وكانت دوائر القصر تنتقل بكاملها إلى بيت الدين صيفا.


سرايا بعبدا الحكومية
يشكل لوحة معمارية شرقية مرسومة بريشة أمهر المهندسين والبنائين منذ القرن الثامن عشر وتحديدا في عهد المتصرفية (1860 - 1918) يستقبل الوافدين اليه بصدر رحب مزقته شظايا القنابل، كما تركت الصواريخ الغادرة بصماتها على حجره الرملي الذي يميز تاريخه العريق، انه سراي بعبدا الحكومي الذي يعتبر اليوم من اهم المباني الرسمية في لبنان اذ اتخذ مركز محافظة جبل لبنان الى تجمع لعدد من ادارات الدولة الموزعة في أرجائه، ففي الطابق الارضي منه هناك مخفر للدرك مع زنزانة ومكتب للشرطة القضائية ومكتب لمأمور النفوس، وفي الطبقة الاولى تتوزع مكاتب محافظة جبل لبنان، مكتب قائد منطقة جبل لبنان، مصلحة الصحة، الامن العام ومكتب ل"الوكالة الوطنية للاعلام".

مرافقها الاقتصادية
في البلدة مؤسسات صناعية، زراعية، مصرفية، تجارية، وهندسية :
المؤسسات الصناعية: الاصواف الوطنية، معمل المزنر، معمل توب جوس، معمل فلوريد ألومينيوم ومعمل الحديد.
المؤسسات المصرفية: البنك اللبناني للتجارة ، SGBL ، BLOM ، ABN - AMRO، بنك عوده - مجموعة عوده سرادار وبيبلوس.
أهم المراكز التجارية: فوبور سان جان ومؤسساته، كاب سنتر ومؤسساته، بعبدا بلازا ومؤسساته.
من اهم المطاعم: مطعم الامين ، مطعم ديوان الشير وحوالي 50 سناكا.


المدارس
في بعبدا المدارس الخاصة، الرسمية، الابتدائية، التكميلية، الثانوية، المهنية والجامعية: مدرسة سيدة الجمهور، جامعة ومعهد الرهبان الانطونيين، الحكمة - برازيليا، ملكارت، العائلة المقدسة، مدرسة الاب اندويخ للصم والبكم، معهد الضرير، مدرسة الصليب الاحمر (التمريض)، مدرسة الرسالة النموذجية، ثانوية الفتى اللبناني، تكميلية اللويزة الرسمية، مدرسة الرابطة اللبنانية، المدرسة الوطنية، المدرسة الانجيلية، اليرزه هاي سكول، مدرسة البنات الرسمية، مدرسة الصبيان الرسمية، مدرسة السان ميشال، مدرسة غتنبرغ ومدرسة افانس لذوي الاجتياجات الخاصة ومرضى الصرع.

المستشفيات
توجد في البلدة مستشفيات حكومية وخاصة ومستوصفات وعيادات خاصة: مستشفى بعبدا الحكومي، مستشفى قلب يسوع وعياداته الخاصة، مستشفى السان شارل وعياداته، سنتر التلاسيميا (مركز العناية الدائمة)، مستوصف جمعية شبان بعبدا الخيرية ومستوصف الفياضية.

المراكز الحكومية والخدماتية
تعد بعبدا من أهم البلدات التي تضم مراكز حكومية وادارات عامة، مركز الصليب الأحمر والدفاع المدني، الهاتف، البريد ومركز "ليبان بوست" والأهم من ذلك كله فإن القصر الجمهوري يربض على أعلى تلة فيها، كذلك توجد فيها: وزارة الدفاع ، مكتب شكاوى القصر، مديريات الجيش اللبناني، قصر العدل في بعبدا، قيادة منطقة جبل لبنان، المالية وتوابعها، العقارية والمساحة، مركز بلدية بعبدا، مركز المحافظة والمحافظ، أمن عام المحافظة، غرفة عمليات سرية بعبدا، فصيلة درك بعبدا مخفر بعبدا - (الشرطة)، مخفر قصر العدل، سجن النساء، مفرزة بعبدا القضائية، مركز الأمن العام، جهاز أمن الدولة، مصلحة الصحة في جبل لبنان، المنطقة التربوية في جبل لبنان، قسم نفوس جبل لبنان، مأمور نفوس بعبدا، غرفة نقابة المحامين في بعبدا، منظمة الأغذية العالمية ومركز الاتحاد الأوروبي.

سفاراتها
توجد في منطقة بعبدا 12 سفارة أجنبية وهي تؤمن تأشيرات الدخول إلى بلدانها بواسطة السفير، القائم بالأعمال وطاقم السفارة الذي يعمل مع موظفين إداريين لبنانيين بهدف تسهيل مهمات المواطنين والتعاون ونشر الثقافات بين لبنان والدول الأجنبية. والسفارات هي: البرازيل، الغابون، أندونيسيا، الأردن، بولندا، رومانيا، سيريلانكا، التشيك، كوريا الجنوبية، ايطاليا، العراق وبولونيا، إضافة الى منزل السفير الياباني في لبنان.

أديارها وكنائسها
دير مار أنطونيوس للرهبان الأنطونيين وهو من أقدم الأديرة الأثرية في المنطقة، كنيسة مار عبدا وفوقا، دير سيدة الوحدة للراهبات، كاتدرائية الملاك روفائيل التابعة لمطرانية الكلدان وكنيسة سيدة الزروع (الجامعة الأنطونية).

شركات في المنطقة