Logo of lobnanuna

طرابلس - المعالم السياحية

صورة من طرابلس - المعالم السياحية
طرابلس
تقعمدينة طرابلس على بعد خمسة وثمانين كيلومتراً من شمال بيروت، وتبعد عن حدود سوريا حوالي أربعين كيلومتراً، وطرابلس هي عاصمة لمحافظة الشمال ويطلقعليها اسم الفيحاء، وهي ثاني أكبر المدن اللبنانيّة بعد العاصمة بيروت، وهي تميّزت منذ قديم الزمان بموقعها الجغرافيّ لصلتها بسوريا والبلاد العربية والشاطئ الشرقي للبحر الأبيض المتوسّط. تضم هذه المدينة أبنية أثرية وتاريخية بعدد كبير، وهي من المدن المتكاملة بالأسواق، والأزقة الملتوية والمتعرجة، والأحياء فيها والمنازل والمعالم والمساقف، حيث إنّها تضم أكثر من مئة وستين معلماً بين الكتابات، والنقوش، والقلعة، والمدرسة، والجامع، والحمام، والأسواق، وسبل المياه، والرنوك، والعديد من معالمها التاريخية، كما تعتبر من أهم المراكز التجارية على مستوى المنطقة.
مدينة طرابلس عاصمة الثقافة العربية
تتميزطرابلس بالعديد من الفنون والتي منها الموشحات والمالوف، إضافة إلى المدائح النبويّة، وتقام الحفلات الخاصّة بعدة مناسبات فيها، كما تمّ اختيارها كعاصمة للثقافة الإسلامية عام 2007م، والذي شجّع على ذلك وجود الكثير من المعالم الإسلامية فيها من مساجد وأماكن لتعليم هذه الفنون، منهادار الفنون، ومسرح الكشاف، ومجمع اللغة العربية، وكلية الإعلام والفنون، إضافة إلى مجمع الفتح الثقافي والدار العربية للكتاب.
المعالم التاريخية والأثرية في طرابلس
أحصت بلدية طرابلس عدد الآثار الموجودة في المدينة فتبيّن أنّها تفوق المئتي أثر، وجميعها في غاية الأهمية، وتتصدّر المدينة المرتبة الأولى من حيث الثروة التراثية في منطقة الساحل الشرقيّ للبحر الأبيض المتوسط، وتأتي بالمرتبة الثانية من حيث وجود الآثار المملوكيّة، وتعتبر المدينة مجمعاً للآثار الرومانيّة، والبيزنطيّة، والفاطميّة، والصليبيّة، والعثمانيّة
قلعة طرابلس
تُعتبرالقلعة من أقدم وأكبر القلاع الحربية في مدينة لبنان، تقع القلعة فوق تلة صخرية، تم تشييدها عام 636م من قبل القائد سفيان بن مجيب الأزدي، تضم في داخلها مسجد تم بناؤهُ من قبل الفاطميين، ثم تم بناء حصن فوقها عام 1103م، وفي العصر المملوكي تم تحويله الى قلعة وذلك في عام1307م، وبنا داخلها مجموعة من الأبراج، وفي العهد العثماني تحديداً في عام 1521م، تم تشييد البرج الشمالي فيها والذي يضم باب القلعة، كما وتضم القلعة ثلاثة مساجد وحماماً، وسجناً، وإسطبلاً للخيول، وآباراً وخزانات للمياه، إضافة إلى قاعات للقادة العسكريين، وقاعات كبيرة للذخيرة، إلى جانب الساحات الضخمة الخاصة للتدريبات العسكرية، كما ويوجد أبواب تقع أسفل أسوارها تؤدي هذه الأبواب إلى النهر والأسواق الداخلية.
الساحة المركزية
تُعرف الساحة بالتل، تضم فيها الساعة العثمانية التي تحتوي خمس طبقات، وهيعبارة عن هدية قُدمت من قبل السلطان عبد الحمد الثاني، ويقع في جانب هذه الساعة حديقة المنشية.
المساجد 
الجامع المنصوريّ الكبير، وجامع الأويسي، وجامع طينال، وجامع البرطاسي.
المقامات الدينية 
مقام أحمد باشا الشالق والي مدينة طرابلس أيام الحكم العثمانيّ، ومقام الوالي المغربيّ عبد السلام المشيشي. 
الأسواق
 كسوق الصياغين، والنحاسين، والبازركان، بالإضافة إلى الأزقة والأحياء.
مناطقها
أبي سمراء، قبة النصر، باب التبانة، السويقة و الجسرين، الميناء، باب الرمل، ضهر المغر، البحصاص، المعرض، والزاهرية. وضاحيتيها: البحصاص والبداوي.