Logo of lobnanuna

بو صعب يرعى افتتاح مهرجان النبيذ في بولونيا: بدأنا مرحلة جديدة من عهد الرئيس عون رغم التأخير وثبتنا أن الحكم شراكة حقيقية

 افتتح تجمع خمارات جبل لبنان، مهرجان النبيذ للسنة الثالثة على التوالي، في غابة بولونيا - ساحة كنيسة السيدة، برعاية وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب، وحضور السفير البابوي جوزيف سبيتاري، النائب إدي معلوف، المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود، راعي أبرشية انطلياس المارونية المطران كميل زيدان، الرئيس العام للرهبانية الباسيلية الشويرية الأرشمندريت شربل معلوف وفاعليات وعدد من متذوقي النبيذ وأبناء المنطقة.

افتتاحا النشيد الوطني وكلمة لرئيس التجمع الأب شربل حجار شكر فيها "كل من ساهم في إنجاح هذا المهرجان الذي يقام للسنة الثالثة على التوالي ويزداد نجاحا عاما بعد عام"، معلنا أن "التجمع حصل على علم وخبر من الدولة"، طالبا من بو صعب أن يكون راعيا لهذا التجمع بشكل دائم وكذلك لحود، داعيا كل الخمارات في جبل لبنان الى "تشكيل هيئة عامة تعمل على تطوير قطاع النبيذ في المنطقة"، ودعا مالكي الاراضي في المتن او في جبل لبنان الى "زرعها عنبا للنبيذ على ان تشتري الخمارات المحاصيل وتصنعه حفاظا على هذا المنتج".

معلوف
بدوره، شكر الارشمندريت معلوف باسم الرهبنة الشويرية القيمين على هذا الاحتفال، مشيرا الى ان "النبيذ بالنسبة الينا كمسيحيين هو أرقى وأطيب مشروب روحي، واصطفاه يسوع المسيح من كل أنواع المشروبات الروحية ليكون دمه، لذلك الخمارات ومنتجو النبيذ يشاركون الخالق بأجمل ما أعطى الانسانية من مشروبات روحية"، شاكرا للحود دعمه للخمارات، "لأن النبيذ ليس فقط مشروبا روحيا بل حضارة روحية، فهو ليس فقط أطيب واقدس المشروبات بل ان حضارة النبيذ تعود إلى آلاف السنين ونحن اليوم نجدد هذه الحضارة".
وشدد على أن "خمارة دير الخنشارة هي وجه جديد لهذا الدير ونحن لا نفتخر فقط بالروح وبالفكر بل ايضا بالخمارة التي تدل إلى حضارة مهمة لدير مار يوحنا الخنشارة".

لحود
ونوه لحود بنشاط خمارات جبل لبنان، مشيرا الى أن "قضاء المتن يخصص مهرجانين للنبيذ في السنة في شهري حزيران وآب واللذين يستقطبان حشدا كبيرا من تجمع الخمارات"، مهنئا تجمع خمارات جبل لبنان برئاسة الاب شربل حجار لحصوله على علم وخبر، مؤكدا دعم وزارة الزراعة لهذا التجمع، آملا بأن "يضم كل خمارات جبل لبنان لان في التجمع قوة".
وحيا مصانع النبيذ في لبنان "التي التزمت المواصفات والنوعية التي حددها الاتحاد اللبناني للكرمة والنبيذ ونقابة المشروبات الروحية ورئيس معهد النبيذ كارلوس العضم"، آملا ب"ولادة معهد جديد للنبيذ يلعب دوره على الصعيد اللبناني والعالمي".

وأكد أن "الصيف مستمر مع تألق النبيذ في المناطق وستكون له محطة في 28 أيلول المقبل في قب الياس، وبين 4 و 7 تشرين الثاني المقبل موعد ايام النبيذ في الدانمارك، ووافق ديوان المحاسبة على الملف بعد صدور الموازنة، وسنعلن نشاطات هذه الأيام في لقاء في 28 تشرين الأول المقبل في دير الخنشارة لاطلاق خطة سياحة النبيذ اللبناني في العالم التي أعدتها وزارة الزراعة بالتعاون مع وزارتي الخارجية والمغتربين والسياحة، في حضور البطريركيين الراعي والعبسي".

واشار الى ان "رهبانيتين تعملان في قطاع النبيذ، الرهبنة الشويرية والرهبنة اللبنانية المارونية التي تعمل في كل المناطق في البترون ومار موسى - الدوار وفي البقاع"، آملا بأن "توسع الرهبنة الشويرية نشاطها في زحلة وغيرها من المناطق اضافة الى دير الخنشارة". وقال: "لا حدود لعملنا، وسياحة النبيذ لن تتوقف بل ستترافق مع خطة نتعاون لتنفيذها مع وزارتي الخارجية والمغتربين والسياحة، فبعد الدانمارك سنعمل على فتح أسواق سكاندينافيا بعدما فتحنا الأسواق الاوروبية والاميركية، وسنبدأ في الخريف المقبل بتصدير عشرة ملايين قنينة نبيذ الى الصين، من هنا ادعو الى العمل لتأمين هذه الحاجة، مما يؤمن فرص عمل وبقاء المزارع في أرضه ويخفف الهجرة والنزوح الداخلي، وكل ذلك سيترافق مع تشجيع الحكومة لعنب التصنيع".

أضاف: "أطلقنا المنتجات ال 25 التي أعلناها في زحلة برعاية رئيس الجمهورية وبدأنا مع أسواق أوروبا الشرقية ومع أسواق الاغتراب اللبناني في البرازيل وأوستراليا، وأدعو قضاء المتن إلى مواكبة هذه الخطة التسويقية لتسويق الإنتاج".

وعن الحشرات التي تفتك بأشجار الصنوبر، أشار لحود الى ان "الوزارة بدأت برش المبيدات ضد هذه الحشرات"، شاكرا لبو صعب وقيادة الجيش مواكبة فرق الوزارة برش الأشجار والمزروعات.

بو صعب
أما وزير الدفاع فتحدث عن أهمية المهرجان، محملا السفير البابوي رسالة إلى قداسة البابا طالبا فيها أن يكون النبيذ اللبناني في خدمة ذبيحة الهية في يوم أحد يحدده قداسته، لافتا الى انه فوجئ في العشاء الوداعي لرئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بأن النبيذ الذي قدم على المائدة كان لبنانيا "ما يعطينا الثقة بأنفسنا فنعرف أهمية تطوير هذا القطاع".

وتوجه الى الرئيس العام للرهبنة الشويرية وللمدبرين: "نحن نفتخر بالعمل الذي تقومون به سواء أكان في دير ما يوحنا أو في الرهبنة بشكل عام، لانه مهم ليتشبث اللبنانيون بأرضهم ويعرفوا ان قطاع الزراعة هو قطاع صناعي منتج يثبنا بارضنا التي يدافع عنها الجيش اللبناني يوميا لتبقى لنا، لذلك يجب أن نستفيد منها".

وقال: "هذا القطاع كان في مكان واليوم أصبح في مكان آخر، بفضل شخص مؤمن بقطاع الزراعة ولا حدود لعطائه وإنجازاته العديدة خارج وداخل لبنان، ففي المتن 12 خمارة ونحن نتنافس دائما مع وزير الخارجية الذي يتبنى زراعة العنب وصناعة النبيذ في البترون، ونقول له في المتن أصبح عدد الخمارات اكثر من البترون. هذا الشخص نطلق عليه اليوم بالاذن من المطارنة، مطران الزراعة اللبنانية لويس لحود، لأن إيمانك بهذا القطاع هو الإيمان الذي نشهده في الرهبنة والكهنة والمطارنة، إيمانك بهذا القطاع يحقق الفرق، ونحن في المتن باستطاعتنا استصلاح الاراضي وأن نزيد عدد الخمارات، ما يؤمن فرص عمل، ونحن سنعمل لتسهيل هذا الموضوع بكل الطرق الانمائية من خلال حل مشاكل الطرقات، وهذا الموضوع بدأ يسلك طريقه الى الحل".

أضاف: "الاسبوع المقبل سيبدأ التزفيت في مرحلة أولى من الخنشارة الى الزغرين، ومرحلة ثانية من بولونيا الى الخنشارة قبل نهاية الصيف، على ان تستكمل شبكة الطرقات وصولا الى بسكنتا. ودرس الأثر البيئي لتوسيع طريق الجماجم أشرف على نهايته، اضافة الى طريق صنين والمتن السريع، فشبكة الطرقات هذه تخدم وتسهل عمل القطاع الزراعي في المنطقة".

وكشف عن "تأسيس جمعية تعاونية لشراء المنتجات من المزارعين في المنطقة بالتعاون مع لحود لتسويقها من خلال وزارة الزراعة ووزارة الخارجية الى الخارج، وكذلك إنشاء معمل لصناعة شيبس من التفاح في المتن، أسوة بالمعمل الذي أنشىء في جزين وسيبدأ العمل به بعد شهرين لحل مشكلة كساد موسم التفاح".

وختم بو صعب: "مستقبلنا بخير. اطمئنوا لاننا بدأنا بمرحلة جديدة من عهد فخامة الرئيس العماد ميشال عون رغم التأخير والمشاكل والعصي بالدواليب، ولكن اطمئنكم إلى اننا رأينا آخر النفق وثبتنا ان الحكم شراكة حقيقية، ولا يمكن لأحد أن يقول اننا سنعيش مع بعضنا البعض من دون الشراكة الحقيقية، وستشهدون من الآن وصاعدا الفرق وسيعود الأمل للبنان".

تكريم
وقدم لحود شهادات تقدير من وزارة الزراعة لكل من الرئيس العام السابق للرهبانية الشويرية الارشمندريت ايلي المعلوف والرئيس الجديد شربل المعلوف والاب شربل حجار، عربون تقدير للرهبنة الشويرية على جهودها في دعم القطاع الزراعي والنبيذ.

بدوره قدم الارشمندريت شربل المعلوف للحود، باسم الرهبنة، ميدالية الخوري نيقولاوس الصايغ الذي هو من مؤسسي الرهبنة الشويرية وأول رئيس عام لها.

وأحيت الاحتفال السوبرانو نادين ناصيف التي قدمت مجموعة من الأغاني الكلاسيكية. 
المصدر : الوكالة الوطنية للاعلام
المرسل : rama jarrah
منذ 1 سنة 8 شهر 3 أسبوع 3 يوم 17 س 1 د 38 ث