Logo of lobnanuna

ممثل ابو فاعور خلال تخريج ناجحين في الثانوية العامة: لن تلهينا المناكفات السياسة عن مهمة تحرير التعليم من العقلية الطائفية

رعى وزير الصناعة وائل أبو فاعور ممثلا بعضو مجلس القيادة في الحزب التقدمي الاشتراكي المحامي نشأت الحسنية احتفال تخريج الطلاب الناجحين في الشهادة الثانوية العامة في " ثانوية حرمون الرسمية " في راشيا والذي اقيم في باحتها بمشاركة تربوية.

حضر الاحتفال وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي، رئيس مجلس أمناء جامعة MUBS الدكتور حاتم علامة، المدير الاقليمي لمدارس العرفان الشيخ بشير حماد، عضوا المجلس المذهبي الدرزي الشيخ اسعد سرحال وعلي فايق، رئيس بلدية راشيا المهندس بسام دلال، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور، رئيس فرع تعاونية موظفي الدولة في البقاع نزيه حمود، مدير شعبة الصحة في الجامعة اللبنانية الدكتور احسان ايوب، مدراء ثانويات ومدارس ومعاهد رسمية وخاصة، رؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات وذوو الطلاب وحشد من الاهالي والتربويين.

قدم اللقاء التلامذة سامي تمراز وأليسار أيوب وياسمينة مداح، ثم ألقت الطالبة أميرة ريدان كلمة الخريجين وألقى الدكتور فراج معلاوي كلمة مجلس الأهل مشددا على "أهمية مواكبة التعليم الرسمي ورفده بالطاقات واهتمام الدولة بهذا القطاع الذي يعد الحاضنة الاساسية للتعليم في لبنان".

أبو لطيف
ثم ألقى مدير الثانوية علي ابو لطيف كلمة المدرسة جاء فيها:"أهلا بكم تشاركوننا حفل تخريج دورة 2019 من طلابنا الذين ، أنى حلوا، ينافسون طلاب أعرق الجامعات في لبنان من حيث النتائج ، يشهد على ذلك تكريس الثانوية في أولويات الجهات المانحة، كما تبلغنا منهم، وحيث حصلنا هذه السنة على ثلاث منح للدراسة في الجامعة الأميركية واللبنانية الأميركية في بيروت، مقدمة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ومنحة رابعة للدراسة في الولايات المتحدة مقدمة من أميديست لبنان".

واضاف أبو لطيف " للانصاف نقول، إن النتائج المشرفة التي يحققها طلابنا كما طلاب كل الثانويات الرسمية في المنطقة، إنما هي تتويج لمسار نتشارك فيه مع المدارس المتوسطة الرسمية والخاصة، التي نتوجه إليها بالتقدير والشكر، مؤكدين على التكامل معهم من أجل خير المنطقة وأجيالها المقبلة".

وتابع: "الشكر كل الشكر للعين الراعية لهذه المنطقة والساهرة على إنمائها وتقدمها وزير الصناعة وممثلنا في الندوة البرلمانية الأستاذ وائل أبو فاعور ، الذي يواكب إنجازات الثانوية وحاجاتها وسبل تطويرها".

الحسنية
وقال الحسنية ممثلا أبو فاعور: "شرف لنا أن نلتقي في هذه المنطقة العزيزة التي تمثل بالنسبة لنا قيمة وطنية كبرى برجالها ونسائها وشبابها. فأبناؤها مثال للعزة والرجولة والشهامة والقيم الأخلاقية وهم ولبنان صنوان بسطوا أيديهم وقلوبهم فوضعوا بصماتهم في كل بقاع الوطن".

اضاف: "هي مناسبة لنؤكد مجددا العلاقة التي تربط حزبنا والتعليم الرسمي المؤمنين بدوره وحضوره وفاعليته في مسيرة النهوض بالوطن، رغم كل الاهمال والاجحاف والاخفاقات الموروثة من نظام طائفي كان ولا يزال في تركيبته وذهنيته معاد للتعليم الرسمي وعند الحديث عن التعليم الرسمي نستذكر كبير الشهداء واب التعليم الرسمي وقائد معركة ارسائه لبناء المجتمع اللبناني السليم الشهيد كمال جنبلاط الذي ناضل ودافع عن التعليم الرسمي وعمل على فتح المدارس والمعاهد الرسمية في كافة الأراضي اللبنانية ليعم العلم والمعرفة التي اعتبرها طريقا لتكوين الإنسان وهو من قال وفعل فلنفتح المدارس في لبنان ولنعممها ولا نخف من تعميمها كما يفعل بعض الذين يتمسكون باحتكاراتهم العابرة او الذين يخشون أن يؤدي العلم إلى الازدياد في نمو الوعي الوطني والعربي والإنساني".

وتابع الحسنية: "اذا كانت المحاصصة والعقلية المتخلفة بإدارة الدولة لا تعتبر وزارة التربية من الوزارات السيادية او انها وزارة فئة ثانية وتم رميها في احضاننا فإننا تلقينا كرة النار بكل جرأة مخالفين البعض لنحولها إلى وزارة سيادية لأنها مصنع الرجال ومن خلالها يتكون لبنان الحديث نحن سوف نحمل هذه المسؤولية الوطنية بأثقالها ومشاكلها المزمنة في حزب كمال جنبلاط لأننا لم نتعود على الهروب من معركة الحياة وسوف نخوض من خلالها مرحلة جديدة من مراحل نضالنا السياسي مؤمنين ان المدرسة الرسمية والجامعة اللبنانية هما المدخل الطبعي لوحدة الوطن وتنميته وترقيته".

واردف "ان الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتولى اليوم مهام وزارة التربية لم ولن تلهيه المناكفات السياسة الحاصلة على مستوى ادارة البلاد والعراقيل التي توضع بخلفيات مذهبية وطائفية أمام المهمة الأساسية بتحرير التعليم ومركز البحوث التربوية من العقلية الطائفية المنغلقة والمنعزلة والدخول في رحاب العلم والمعرفة".

وقال: "ان دور الحزب إبراز النخبة القائدة التي يشكل الطلاب والشباب نواتها الأساسية متسلحين بالعلم والمعرفة وبارادة قيادة المجتمع كونه جزءا من معركة المستقبل التي يخطو الحزب خطوات واثقة باتجاهه من خلال توجيهات رئيس الحزب ومواكبة جدية من رئيس اللقاء الديمقراطي تيمور جنبلاط بشكل يومي ومباشر من أجل تحفيز الشباب على المشاركة الفعلية في قيادة المجتمع والعودة بالسياسة الى مصافيها الأساسية كمسلك شريف لأنها تتعلق بقيادة الرجال والحفاظ على مؤسسات الدولة ودورها الإنمائي والاجتماعي بعيدا عن الصفقات المشبوهة والفساد الذي نقاومه".

وختم الحسنية: "هذه دعوتنا وهذه معركتنا التي نخوضها بكل ثقة وإيمان مرتكزين على إرث الشهيد الكبير وتضحيات ونضال الشهداء والمناضلين الشرفاء في مسيرة التحرر الكبرى. الشكر لإدارة ثانوية حرمون، والتحية لطلاب لبنان عنوان مستقبله وعزته".

وبعد أن تسلم الحسنية لوحة فنية من ادارة الثانوية وزعت الدروع والشهادات للخريجين. 
المصدر : الوكالة الوطنية للاعلام
المرسل : farah shall
منذ 1 سنة 11 شهر 7 س 18 د 7 ث