Logo of lobnanuna

السلطة والرقص على دماء المنتحرين !!

ما وصلت اليه البلاد من جنون أقتصادي ومادي جعل الكثيرين في محنة اجتماعية كبيرة وكل شخص يبحث عن سبل نجاة على طريقته للخلاص من أعباء الحياة وما حالات الانتحار التي حصلت إلا دليلا على ما وصلت إليه الأمور. خمسة حالات انتحار بطرق مختلفة وأكثر من عشرة محاولات للأنتحار والنتيجة واحدة الهروب من الوضع المعيشي السيئ. والأغرب من حالة الانتحار هي الموت السريري لجميع الدولة التي لم يرف لها جفن حتى لو ببيان عن وزارة الشؤون الاجتماعية المعنية المباشرة او من وزارة الداخلية. خمسة حالات انتحار وعدد اخر يفوقفهم في أقل من شهر ونصف ولو حصل هذا الأمر في أي دولة متخلفة لكانت سقطت حكومات لعدم معالجة الأزمة التي أجبرت مواطنيها على الانتحار.ولكن في لبنان السلطة لديها مناعة كبيرة تحصنها تجاه أي أوبئة تأتي إليها وهذا ما يجعل من المسؤولين محصنين ومميزين؟؟ ألم تشاهدوا من شنق نفسة لأجل الف ليرة لبنانية. ألم تتحرك مشاعركم على شاب اطلق النار على نفسه بسبب الوضع الأقتصادي. ألم يتوجع قلبكم على والدة بكت على دماء ابنها وهي تمسح دمه على خدها. ألم يكفينا وجع وزل لأجل حكومة لن  تشكلوها.. أصبحنا في بلد لا يعرف للأنسانية معنى ولا لكرامة الأنسان مكان. قررتم الاستشارات ولماذا بعد خمسة أيام؟؟ إذا كنتم فعلا قد اتفقتم بأمكان فخامة الرئيس اعلان الاستشارات في اليوم الثاني وينجهزها في آخر النهار ويكلف الرئيس العتيد ولكن كل ما تتكلمون عنه هو رمي هذا العبء كل فريق على أخر والنتيجة الخاسر هو لبنان والمواطن فقط. أرحموا من في الأرض فيرحمكم من في السماء. كفى ضرب بنا وكفى السير بالبنان نحو الهاوية مازال لدينا بعض الأمل في النهوض فلا تقضوا عليه. بقلم الناشط السياسي والاجتماعي نضال عيسى 🇱🇧
المصدر : admin
المرسل : Maya chahine
منذ 1 سنة 9 شهر 1 أسبوع 5 يوم 17 س 23 د 52 ث