Logo of lobnanuna

رئيس الـ"LAU" يطلق خطّة طوارئ للجامعة.. 50 مليون دولار مساعدات للطلاب

في ممارستها لموضوع المساعدات المالية لطلبتها في هذا الظرف الصعب تنطلق "الجامعة اللبنانية الأميركية" (LAU) من مبدأ راسخ تلتزم به وهو: "لن يحرم طالب مستحق من فرصة التعليم العالي في جامعتنا لأسباب مادية".

وأعلن رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) الدكتور جوزف جبرا، أن الجامعة قدمت وستقدم اكثر من 50 مليون دولار مساعدات مالية تشمل حوالى 60 في المئة من طلابها على امتداد العامين 2019-2020. وقال جبرا خلال حوار مع الاعلامي مارسيل غانم في برنامجه الحواري "صار الوقت" عبر شاشة MTV، ان هذه المساعدات تندرج ضمن بنود "خطة طوارئ" للتعامل مع الظروف الاستثنائية التي يمر فيها لبنان، بهدف مساعدة طلبتها على اتمام دروسهم الاكاديمية في شكل خاص، ومساندة الشباب اللبناني في شكل عام على تحمل اعباء التعليم الجامعي بمعايير عالمية دون ان يضطروا الى الهجرة.
وشرح جبرا خلال المقابلة عناوين رئيسة للخطة، منها: تقديم قروض مدعومة من دون فائدة لمدة الدراسة من رصيد الجامعة الخاص ما يسمح للأهالي بدفع الاقساط الجامعية بكلفة متدنية، وقبض الاقساط الجامعية بالسعر الرسمي المعتمد لليرة اللبنانية دون الاخذ في الاعتبار تقلبات سعر صرف الدولار في السوق اللبناني. 
وتحدث الدكتور جبرا بإسهاب عن مساعدة الطلاب مالياً لتجاوز الازمة الحالية من خلال زيادة حجم الميزانية المخصصة للمنح الجامعية العاجلة التي تجاوزت خمسة ملايين، اضافة الى العمل على رفع نسبة الطلاب المستفيدين من برنامج المنح الجامعية الى أكثر من 60 في المئة من طلابها. وتأمين المزيد من التسهيلات في الدفع للطلاب، واتاحة المزيد من الوقت امامهم لتسديد اقساطهم الجامعية. واشار جبرا الى المبادرات التي يقوم بها العاملون في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية – مستشفى رزق وخصوصاً الاطباء لجهة تخصيص يوم دعم لمساعدة المجتمع المحلي.
واشار جبرا الى خطوات "تقشف" عدة على صعيد الانفاق في الجامعة، وحض كل المؤسسات الجامعية والتعليمية على المساهمة في المساعدة على تجاوز هذه الازمة بالتضامن الاجتماعي، وخلص الى التأكيد ان الجامعة وبدعم كامل من مجلس الامناء باشرت تطبيق بنود عدة من الخطة فوراً. 

المصدر : admin
المرسل : Maya chahine
منذ 1 سنة 7 شهر 3 أسبوع 12 س 20 ث