Logo of lobnanuna

حسن شاهين: من التحدي يولد نجاح أي مشروع

مواطن لبناني وبالأخص من البقاع، أحب بلده فقرر أن يُكرمه ويبرز مزاياه السياحية والتجارية  عبر تقديم عدة أدلّة عن المعالم  السياحية اللبنانية خصوصاً البقاعية...  كرم السياحة اللبنانية فكُرم بجائزة  مبدعين الاعمال اللبنانين للعام 2013 من تنظم بنك الـ"BLC"، لم يكتفِ بنجاح واحد فحصل على عدة تكريمات أخرها منها تكريم من جامعة الـ" USEK"  في 10 أيار 2014، ومن الجمعيات الشبابية في زحلة، وحركة شباب الشرق، وغيرها من الجمعيات، وحصل على درع تكريمي من رابطة شباب البقاع الغربي وراشيا  في 2015.و مؤخراً حصد جائزه الراسمال العربي 2017-2018

هو مؤسس مدير عام  شركة New Media Tourism"" "مجموعة لبناننا الإعلامية" .. حسن شاهين.

كان لـ"الإقتصاد" مقابلة خاصة مع شاهين شرح فيها فكرة شركته الفريدة والصعوبات التي واجهها خلال مسيرته وصولاً إلى إختياره مباشرة من الجمهور خلال جائزة " The Brilliant Lebanese Award " عام 2013.

- كيف تختصر مسيرتك الأكاديمية وصولاً إلى الحياة العملية؟

درست إختصاص إدارة الأعمال في بعلبك وتخرجت عام 2009، خلال دراستي كنت أُنظم رحلات و نشاطات سياحية داخل لبنان لطلاب الجامعات والثانويات و من هنا ظهرت ميولي للقطاع السياحي وشغفي له. و بعدها خطرت لي فكرة القيام بدليل سياحي بين لبنان والكويت، يكون بمثابة  خدمة للسائح الكويتي في لبنان، و للفرد اللبناني  بشكلٍ عام، عندها أسست شركة " New Media Tourism"، و عملت على وضع خطة عمل لإصدار الدليل اللبناني الخليجي "لبنان-الكويت" بالتعاون مع وزارة السياحة والسفارة الكويتية، وبعد عدة أشهر من نجاح الدليل لقي إستحسان  السائح الكويتي و الجالية اللبنانية في الكويت، كما ساهم الدليل بدفع العديد من الشركات اللبنانية والكويتية للتعاون معنا. ومن هنا شعرت باهمية إنجاز دليل سياحي للمنطقة التي ترعرعت فيها، بهدف تعريف الناس على الوجه الحضاري للبقاع  فعملنا على إصدار دليل سياحي تجاري للمؤسسات الموجودة وشمل هذا الدليل كل المناطق البقاعية. من ابرز إيجابياته هو خلق فرص عمل للشباب، فضمن فريق عملنا المكون من 30 فرد تقريباً بعضهم من طلاب الجامعات الذين يعملون في أوقات فراغهم  بغية إكتساب الخبرة و المردود المادي. 

و تعمل" ne media tourism حالياً على إصدار دليل  "بقاعنا" السنوي الذي يُوزع مجاناً للسنة السابعة على التوالي، و مجلة "بقاعنا. كوم" التي تختص  بالمواضيع الإجتماعية، الفنية، التجارية بالإضافة إلى التحقيقات والإرشادات لخدمة المجتمع وخصوصا الشباب. كما تعمل الشركة على إصدار "الدليل الإكتروني" و"موقع بقاعنا الإخباري" الذي سينشر مواضيع شبابية إجتماعية، ثقافية، سياحية، وسيبصر النور اواخر هذا العام.  من جهة اخرى تعمل الشركة على تنفيذ الحملات الإعلانية للشركات وإنشاء المواقع الإلكترونية لها.

ومن مشاريع الشركة ايضاً نادٍ لرياضة "الرافتنغ" على نهر العاصي "Rafting New Media Tourism ".

وقد أسستُ أيضاُ "مجموعة لبناننا الإعلامية" التي تتضمن الأسماء التالية، "بقاعنا"، "جنوبنا"، "شمالنا" و "جبلنا". وقد أنجزنا في "بقاعنا" دليل و مجلة و قريباً موقع إلكتروني، وقد بدانا العمل على "جنوبنا"، كما سينطبق على باقي المحافظات لاحقاً,وموقع اخباري ودليل الكترونبي يحمل اسم لبناننا مع تطبيق الكتروني متوفر علئ متجري غوغل بلاي وابل ستور ويحمل مجانا

*هل انت راضٍ عن قطاع السياحة في البقاع؟

كلا، فالقطاع السياحي في منطقة البقاع مُهمّش والأسباب هي عدم إهتمام المسؤولين والمرجعيات المختصة وأغلبية البلديات بموضوع السياحة في البقاع، علماً أن كل بلدية لديها دور وواجب بإظهار المعالم الأثرية و التراثية والسياحية للبلدة، كما أنها تملك الإمكانيات من مختلف الجوانب لهذا الأمر. ثالثاً التمويل والدعم المادي  الضئيل من قبل الدولة للقطاع السياحي في منطقة البقاع وأخيراً الوضع الأمني الذي يلعب أبرز دور في مسألة السياحة. 

-  برأيك أيهما أهم الخبرة أم رأس المال المادي؟

نحتاج للإثنين بدون شك، فالخبرة ورأسمال مكملان لبعضهما، و لكن هذا لا يمنع  البدء بالفكرة مميزة حتى ولو كان رأس المال صغير بشرط تطويرها مع الوقت. 

- هل تلقيت أي دعم مادي من الأهل والأقارب لتأسيس هذه الشركة؟

أنا رجل عصامي، بدأت العمل خلال أيام الدِراسة عبر تنظيمي للرحلات و النشاطات السياحية كما ذكرت، ومن هنا إنطلقت فكرة الشركة. كما أننا في الشركة حالياً نعتمد على التمويل من اعلانات الشركات، مقابل صناعة أفكار تسويقية جديدة لعملائنا بهدف تقديم خدمات متكاملة للمستهلكين.

- ما هي الصعوبات التي واجهتها و كيف تخطيتها؟

اولاً، طرح الفكرة كان يُشكل تحدي بالنسبة لنا لأنها فكرة جديدة على السوق اللبناني و خصوصاً البقاعي،  ومن الصعب إيجاد مُعلنين في بداية تأسيس الشركة و خاصة لآحادية الفكرة و لكن إيماننا بأهداف الشركة وإقتناعنا باهمية هذا القطاع ساعدنا على إقناع الشركات المعلنة. و من جهة أخرى كانت فكرتنا بمثابة صدمة للأفراد لتلقيهم سلعة بجودة عالية مجاناً تُمثل مرجعاً مكوناً من 400 صفحة.

كما ان البقاع يُشكل 40%  تقريباً من مساحة لبنان مما شكّل تحدي لنا حول إمكانية تغطية هذه الرقعة الجغرافية الواسعة، ولكننا تمكنا من تغطيتها بأكملها

ومن اهم الصعوبات التي واجهتها هو النقد، النقد الإيجابي للفكرة من  دون شك كان يُحفزني لكن النقد السلبي كان يُشكل النسبة الأعلى وهو ما دفعني للإصرار أكثر على فكرتي وكان المحفز الأساسي لي.
- برأيك ما هي مقومات رجل الاعمال الناجح؟

الصبر، الطموح و الإيمان بالأهداف، من أهم صفات رجل الأعمال، كما أن الإقتناع بفكرة المشروع  وأهدافه هي من أبرز عوامل النجاح، بالإضافة إلى المثابرة والشغف. 

-ما هي الرسالة التي تحب توجيهها للشباب اللبناني العازم على الهجرة، خاصة أنك تؤمن بهذا البلد وتعمل جاهداً على أبراز أجمل المزايا فيه؟

أدعو الشباب إلى المثابرة وعدم الإستسلام حتى لو أخفقنا فالإخفاق يولد تحدي مما يؤدي إلى النجاح، وأخيراً الإيمان بلبنان وطن الجميع وبلد التنوع والجمال. 

-ما هي أهدافك المستقيلية على المدى القريب؟

نطمح إلى تغطية كافة المحافظات اللبنانية من خلال  "مجموعة لبناننا الإعلامية"  كما ذكرت سابقاً، بالإضافة إلى إصدارعدة أدلة لبنانية عربية. فهدفنا الأساسي لتأسيس شركتنا كان لتحويل المسؤولية الاجتماعية الى حس مؤسساتي. 

حسن شاهين .. وجه السياحة في لبناننا و دليلٌ شامل آمن بجمال و كمال الوطن.


 
المصدر : النشرة
المرسل : Hussein Trad
منذ 1 سنة 3 شهر 3 يوم 2 س 21 د 15 ث