Logo of lobnanuna

في يوم ضحايا التعذيب.. الخارجية الأميركية توجه رسالة لسوريا وإيران والصين

أصدرت الخارجية الأميركية بيانا الجمعة، أحيت فيه اليوم العالمي لدعم ضحايا التعذيب، متعهدة بمحاربة المتورطين في هذه الممارسات أيا كان موقعهم.

وقال البيان إن "النظام الإيراني قد وظف مجموعة واسعة من وسائل التعذيب المعتمدة رسميا وغير الرسمية، لقمع ومعاقبة أفراد شعبه".

وأضاف البيان أن النظام الإيراني قد استخدم وسائل تعذيب بشكل رسمي، مثل الجلد، والتعمية، والرجم، والبتر، بالإضافة إلى وسائل أخرى غير رسمية مثل العنف الجنسي.

أما في الصين، فيتعرض أكثر من مليون من أقليات الأويغور المسلمة، والكازاخيين، والقرغيزيين، وأبناء الأقلية المسلمة في شينجيانغ للقمع والتعذيب في معسكرات تشرف عليها السلطات الصينية.

وفي كوريا الشمالية، ما زال النظام يوظف ممارسات التعذيب في منشآت الاعتقال، خاصة ضد المنشقين -بما في ذلك الأطفال- القادمين من الخارج.
ودان البيان حملات الاعتقال والتعذيب التي شنها نظام الرئيس السوري بشار الأسد على المعارضين، وطالبت الخارجية الأميركية الإفراج الفوري عن جميع الأشخاص المحتجزين ظلما وتعسفا، بمن فيهم النساء والأطفال السوريين.

وجددت الخارجية دعواتها للسلطات الفيدرالية الروسية من أجل وضع حد للإفلات من العقاب، بخصوص الاعتقال التعسفي والتعذيب في جمهورية الشيشان.

كما دان البيان أساليب التعذيب التي تستخدمها أنظمة دول مثل نيكاراغوا، وكوبا، وفنزويلا، وزيمباوي، وجمهورية الشيشان.
المصدر: الحرة

المصدر : admin
المرسل : Maya chahine
منذ 2 سنة 3 يوم 16 س 11 د 58 ث