Logo of lobnanuna

مصر تدرس قرارا "فاصلا" لمنع تكرار أزمة قناة السويس

قال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، الجمعة، إن الهيئة تدرس توسيع المجرى الملاحي، بعد حادث جنوح سفينة "إيفر غيفن" العملاقة، الذي أدى تعطل الملاحة لأيام بالشريان المائي العالمي.

وأضاف ربيع، وفق ما نشرت صحيفة "الشروق" القاهرية، في رده على سؤال بشأن خطط قناة السويس لتطوير الممر الملاحي، أنه يجري دراسة توسيع القناة بعد حادث جنوح السفينة، مؤكدًا في الوقت نفسه أنها ليست بحاجة إلى "زيادة عمقها".

وأوضح ربيع أن عمق القناة يصل في الوقت الحالي إلى 24 مترًا، أي ما يعادل 66 قدمًا.
والاثنين الماضي، انتهت أزمة السفينة الجانحة، التي دامت 6 أيام، فيما لا تزال بعض السفن العالقة تنتظر المرور خلال الساعات المقبلة.

وقبل ساعات، قالت هيئة قناة السويس، إنه من المتوقع عبور 87 سفينة، للقناة، في الاتجاهين، في إطار محاولتها الانتهاء من عبور كل السفن التي توقفت بسبب جنوح السفينة البنمية الأسبوع الماضي.

وأكد الفريق أسامة ربيع، أن الملاحة بالقناة مستمرة على مدار الساعة لضمان عبور كافة السفن الموجودة بمناطق الانتظار أو بالمدخلين الشمالي والجنوبي للقناة في أقرب وقت ممكن، علاوة على استقبال السفن الجديدة استعدادا لعبورها القناة.
وفي هذا الصدد، وجه الفريق ربيع الشكر للعملاء من الخطوط الملاحية المختلفة لثقتهم في قدرة القناة على تخطي الأزمة سريعا والعمل بكامل طاقتها من جديد، لافتا إلى أنه يجرى العمل حاليا على قدم وساق للانتهاء من عبور كافة السفن الموجودة بالمجرى الملاحي واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لذلك.

المصدر : سكاي نيوز عربية
المرسل : FATIMA SERHAL
منذ 1 أسبوع 2 يوم 12 س 44 د 10 ث