Logo of lobnanuna

وزارات في سكرات الموت

بقلم الكاتب نضال عيسى

في مسيرة حياتنا يعترضنا الكثير من المواقف المحزنة والمؤلمة وواجبنا ان ننقل ما نشاهده.
ولكن اليوم سوف أكتب ما شاهدته ليس فقط لأنني أريد أن انقل ما يجب نقله ولكن لأحساسي بالألم على شاب يحمل ورقة كتب عليها انا لبناني وصاحب كرامة.
ركنت سيارتي وتوجهت نحوه وقمت بوضع مبلغ من المال في يده، فقال لي إذا لم تأخذ زجاجة المياه فلا استطيع أن اقبل منك هذا المبلغ، عندها تيقنت لماذا يحمل هذه الورقة التي كتب عليها انا لبناني وصاحب كرامة، طلبت منه أن أقوم بتصويره للكتابة عنه فأعتذر مني والدمعة أخذت طريقها إلى تجاعيد وجهه التي رسمت الف حكاية وحكاية وقال: “أكتب ما شئت يا أستاذ ولكن أرجوك لا أريد التصوير لدي اربع فتيات على أبواب زواج والناس لن ترحمني وهذا الأمر سوف ينعكس سلبا” علينا فنحن في لبنان واصبحوا ينظرون إلى الشخص ماذا يملك من أموال ولا ينظرون إلى الشخص الذي يملك كرامة”.
ما حصل وما شاهدته اليوم كان جدا” مؤلم ولذلك وضعت عنوان المقال ان الوزارات في سكرات الموت فهي المسؤولة عن هذا الرجل وكثيرين غيره،
أين الدولة بكل أركانها ووزارت الاختصاص، من وزارة شؤون اجتماعية إلى جميع المؤسسات التي تعنى بهذا الأمر.
تتلهون بالسرقات، بالهدر، بالأتفاقيات والمحاصصة وتجمعون الأموال وتتركون مثل هذا الشخص الذي يبيع زجاجات المياه تحت المطر دون أن نفكر للحظة ماذا لو حصل معه عارض صحي له وهو على قارعة الطريق مَن سيقوم بأسعافه ومَن سيؤمن له تكاليف العلاج؟؟؟ ومَن سيهتم بعائلته التي تنتظره؟؟
أيها المسؤولون أذهبوا إلى هذا المواطن فهو يبيع كرامة وانتم بحاجة إليها
المصدر : admin
المرسل : news lobnanuna
منذ 2 شهر 1 أسبوع 1 يوم 7 س 45 د 57 ث