Logo of lobnanuna

"يورو 2020": إنكلترا وإيطاليا في معركة طاحنة على اللقب.. وصراع "الأقوى" بين "البريميرليغ" و"الكالتشيو"!

يُسدل الستار اليوم على بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2020" حيث تقام المباراة النهائية في ملعب "ويمبلي" الشهير في العاصمة البريطانية لندن عند العاشرة ليلاً بتوقيت بيروت بين منتخبي إنكلترا وإيطاليا اللذين وصلا إلى النهائي من أصل 24 فريقاً شارك في البطولة، في مباراة "طاحنة" تحمل في طياتها "منافسة هامشية" حول لقب "الدوري الأقوى" بين اثنين من أفضل دوريات كرة القدم في العالم وهما الدوري الإنكليزي الممتاز "البريميرليغ" والدوري الإيطالي "الكالتشيو". 


وبحسب ما ذكرت شبكة "سكاي نيوز"، فقد لعب كل منتخب من طرفَيْ النهائي 6 مباريات في بطولة أوروبا، وهذا العدد كان كافياً من أجل إثبات جدارة الظهور في المباراة النهائية.

مشوار إنكلترا

المنتخب الإنكليزي لم يستقبل أي أهداف في البطولة باستثناء واحد في نصف النهائي أمام الدنمارك، في اللقاء الذي انتهى لصالح "الأسود الثلاثة" (2-1)، حيث فاز في افتتاح مشواره بهدف نظيف على كرواتيا، ثم تعادل سلبيا مع اسكتلندا ليثير الشكوك حول قدراته، قبل أن يفوز بصعوبة على التشيك بهدف نظيف في ختام المجموعات.


وفي دور الـ16، أثبتت إنكلترا قدرتها على المنافسة على اللقب بالتغلب على ألمانيا بثنائية نظيفة، قبل أن تسحق أوكرانيا برباعية نظيفة في ربع النهائي وأخيرا الدنمارك في نصف النهائي.

نجوم "البريميرليغ"

ويضم التشكيل الأساسي للمدير الفني غاريث ساوثغيت 11 نجماً من لاعبي الدوري الإنكليزي الممتاز، إضافة إلى كتيبة من أفضل لاعبي المسابقة ذاتها على مقاعد البدلاء.

فريق الشرف الذي بلغ نهائي بطولة أوروبا للمرة الأولى في تاريخ إنكلترا يضم حارس إيفرتون جوردان بيكفورد، أمامه ثنائي مانشستر سيتي كايل والكر وجون ستونز، وثنائي مانشستر يونايتد هاري ماغواير ولوك شو.

واعتمد ساوثغيت على كالفين فيلبيس نجم ليدز يونايتد، الذي صنعه المدير الفني للفريق الإنكليزي مارسيلو بيلسا، إلى جوار ديكلان رايس لاعب وستهام يونايتد، وماونت لاعب تشلسي في الوسط.

ويتكون الثلاثي الهجومي للمنتخب الإنجليزي من رحيم سترلينغ لاعب سيتي، وهاري كين نجم توتنهام هوتسبير وصاحب الحذاء الذهبي في البريميرليغ، وبوكايو ساكا لاعب أرسنال.

مشوار إيطاليا

أما إيطاليا فقد لفتت الأنظار ببدايتها القوية في المجموعات، بالفوز على تركيا وسويسرا بثلاثية نظيفة في كل مباراة، وحصد العلامة الكاملة بالفوز الثالث على ويلز بهدف نظيف.

واستقبلت إيطاليا أول هدف في دور الـ16 في فوزها على النمسا 2-1، وبنفس النتيجة عبرت بلجيكا في ربع النهائي، ثم تجاوزت إسبانيا بركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لكل فريق.

نجوم الكالتشيو


التشكيل الأساسي لفريق المدير الفني روبرتو مانشيني كان يضم 9 لاعبين من الدوري الإيطالي، لكن مع إصابة سبيناتزولا تقلص هذا العدد إلى 8.

تلعب إيطاليا بحارس ميلان جانلويجي دوناروما وأمامه جيوفاني دي لورينزو لاعب نابولي، وثنائي يوفنتوس جورجيو كيليني وليوناردو بونوتشي، وإيمرسون لاعب تشلسي.

وفي الوسط يلعب نيكولو باريلا نجم إنتر ميلان، وجواره جورجينيو لاعب تشلسي وماركو فيراتي لاعب باريس سان جرمان الفرنسي، خلف الثلاثي لورينزو إنسيني نجم نابولي، وفيديريكو كييزا لاعب يوفنتوس، وشيرو إيموبيلي هداف لاتسيو.

وبالتالي فلا يوجد في تشكيلة "الأتزوري" من خارج الدوري الإيطالي حاليا، سوى الثلاثي إيمرسون وجورجينيو وفيراتي.

11 لاعب من "البريميرليغ" في منتخب إنكلترا ضد ثنائي من الدوري الإنكليزي و8 من الكالتشيو مع لاعب واحد من الدوري الفرنسي، إذا لعب الفريقان بنفس تشكيل مباراتي نصف النهائي.

وقد تكون المباراة دليلا على قوة الدوري الإنكليزي أو الإيطالي، وحسم الجدل الدائر حول البطولة الأقوى والأكثر متعة، على الأقل خلال الموسم الماضي، خاصة مع عودة الكرة الإيطالية تدريجيا لسابق عهدها لتذكر الجميع بوصف "جنة كرة القدم" الذي كان يطلق على الكالتشيو سابقا.
المصدر : admin
المرسل : news lobnanuna
منذ 3 شهر 1 أسبوع 4 يوم 2 س 45 د 57 ث