Logo of lobnanuna

انطلاق انتخابات نقابة المهندسين... انسحاب أحزاب وعين "النقابة تنتفض" على مقعد النقيب (صور وفيديو)

عدما حققت لائحة "#النقابة تنتفض" فوزاً ساحقاً في انتخابات المندوبين ب#نقابة المهندسين، يتطلّع اليوم الائتلاف إلى تحقيق فوز مشابه في الانتخابات التي تجري اليوم على مقعد النقيب و13 عضواً في النقابة.

وخلال انتخابات المندوبين، فاز 282 مندوباً من لائحة "النقابة تنتفض"، في الانتخابات التي شارك فيها 7600 مهندس من أصل نحو 48000 يحق لهم التصويت. أي ما نسبته 16 في المئة.
 
 

المعركة بدأت قبل أيام، حين عمد عدد من الأحزاب إلى سحب مرشحيهم أو ترك الخيار لممثليهم بالانتخابات.

وصباح اليوم، انطلقت عمليات الاقتراع في نقابة المهندسين في بيروت وسط خلط تحالفات وعدم حماسة حزبية بعد انسحاب أحزاب اساسية من المنافسة. وافتتح نقيب المهندسين في بيروت جاد تابت عملية الاقتراع، يحيط به أمين السر جان بيار جبر وعضو المجلس توفيق سنان، بتلاوة مواد من قانون تنظيم مهنة الهندسة إيذانا ببدء التصويت.

وتتركّز المنافسة على مركز نقيب بين مرشح لائحة "النقابة تنتفض" عارف ياسين ومرشح تيار "المستقبل" باسم العويني والمرشح عبدو سكرية.

وكان ائتلاف "النقابة تنتفض" قد أعلن لائحته على الشكل التالي:

عارف ياسين مركز نقيب، جوزيف مشيلح فرع أول، دفينا ابوجودة فرع ثاني وعلي درويش فرع سابع.

أعضاء الهيئة العامة: يسار العنداري، كميل الهاشم، ربيع حسن، شارل فاخوري، ابراهيم حجازي ويوسف ابو كرم.

أعضاء للجنة مراقبة الصندوق التقاعدي: حسان احمد كزما، سلمان صبحي الدبيسي وعلي ابراهيم مرتضى.
 
للجنة إدارة الصندوق التقاعدي: ريمون كبريال خوري.
 
 
 
إنسحاب أحزاب سياسية

أعلن التجمع الإسلامي للمهندسين في "حزب الله"، أمس السبت، "سحب مرشحه لعضوية مجلس النقابة، تاركاً لمناصريه حرّية الاختيار في انتخابات الغد".

وأضاف، في بيان، أنّه "نظراً للظروف التي تمر بها نقابة المهندسين، ونتيجة لعدم التوصل إلى خيار إنقاذي يْرضي أوسع شريحة ممكنة من المهندسين، يعلن التجمع الإسلامي للمهندسين عن سحب مرشحه لعضوية مجلس النقابة ويترك للإخوة والأخوات حرّية إختيار من يرونه مناسباً من المهندسين المرشحين لمنصب النقيب ولعضوية مجلس النقابة".

كما أعلن التجمع أنّه "سيكون متواجداً يوم الانتخاب في نقابة المهندسين لخدمة كلّ الزملاء والزميلات".
 

من جهتها، دعت هيئة المهندسين في "التيار الوطني الحر" المهندسين إلى "المشاركة الفاعلة في انتخابات نقابة المهندسين في بيروت التي ستجرى الأحد لانتخاب نقيب جديد و10 أعضاء في مجلس النقابة دون أن يكون للتيار أيّ مرشح على أيّ مركز".

وتركت الهيئة "حرّية القرار لكلّ الملتزمين والمؤيّدين في اختيار من يرونه مناسباً لناحية تاريخه المهني والنقابي وقدرته على تحقيق الإصلاح اللازم".

كما أكد الحزب التقدمي الاشتراكي موقفه الذي أعلنه عن عدم خوض انتخابات المرحلة الثانية في نقابة المهندسين مطلقاً، نافياً ما "تم ترويجه من قبل بعض الإعلام أو المرشحين من معلومات لا تمت للحقيقة بصلة، وهو لم يطرح من الاساس أي اسم لموقع النقيب على اي طرف سياسي، بل جوهر الطرح كان مرشحاً مستقلاً يتمتع بمواصفات النقيب وهذا ما لم يلاقنا عليه احد"، مشدداً على "عدم دعمنا لأيا من المرشحين الحاليين لا فوق الطاولة ولا تحتها، مع احترامنا للجميع".
 
 

بدورها، أعلنت مصلحة المهندسين في" القوات اللبنانية" أنّه "انسجاماً مع المقاربة العامة المعتمدة من حزب القوات، وتلافياً للغوص في الصراعات السياسية من خلال النقابة، وانطلاقاً من قناعتنا الدائمة بإيصال ودعم الأفضل لتبوّء المواقع النقابية ولا سيما في خضم الأزمة الصعبة التي تتخبط بها البلاد، نعلن ترك الحرية للرفاق والزملاء للإقتراع لمركز النقيب".

ودعت المصلحة، في بيان، "كافة الزملاء للتصويت بكثافة للمرشحين المستقلّين الذين تتوفر لديهم الخبرة النقابية والكفاءة المهنية لعبور هذه المرحلة الصعبة والذين يشكّلون لائحة "الثورة النقابية الحقيقية" أي لائحة القوات اللبنانية".

وفي السياق أيضاً، أعلنت مجموعة "مهندسون مستقلون" أنها، وبعد استكمال التشاور بين مرشحيها لمركز نقيب وللهيئة العامة في انتخابات نقابة المهندسين، قررت وحرصا منها على "توحيد جهود المعاضة في وجه أحزاب السلطة ومرشحيها توجيه دعمها لمرشحي "النقابة تنتفض" لا سيما المستقلين وغير الحزبيين منهم".

كما أعلنت انسحاب مرشحيها "على ان تستكمل نشاطها لتعزيز دور الرقابة في نقابة المهندسين وتفعيل دوريها المهني والوطني بعيدا عن التجاذبات السياسية والمحاصصات الحزبية والطائفية".
 
المصدر : admin
المرسل : news lobnanuna
منذ 1 شهر 4 أسبوع 2 يوم 16 س 34 د 1 ث