Logo of lobnanuna

ضحية جديدة لنقص الأوكسجين... مستشفيات في طرابلس رفضت استقبال طفل

تتفاقم أزمة الأدوية وتتفاعل مُكبّدة المجتمع مزيداً من الخسائر البشرية كان آخرها طفل يبلغ من العمر 3 أشهر سقط ضحية عدم توافر أوكسجين في المستشفيات.

وبحسب رواية والد الطفل، فإنّ "مستشفيات طرابلس رفضت استقبال الطفل بحجة النقص في المواد الطبية لاسيّما الأوكسجين فتوجّه إلى عكار حيث رفض استقباله المستشفى الحكومي للأسباب نفسها، فقصد مستشفى حرار الذي استقبل الطفل حيث وُضع على آلة الأوكسجين لكن الأطباء أبلغوا الوالد أن المخزون يكفي لـ11 ساعة بعد ذلك لا يمكنهم فعل شيء".


 
وأضاف: "توفي الطفل بعد نفاد الأوكسيجين ودفعنا مليون ليرة للمستشفى"، مشيراً إلى أنّه "لم يكن يملك المبلغ المطلوب فاضطرّ إلى بيع براد البيت والاستدانة من المعارف والجيران".
المصدر : النهار
المرسل : news lobnanuna
منذ 1 شهر 2 أسبوع 6 يوم 18 س 41 د 29 ث