Logo of lobnanuna

بالأسماء.. 5 مدربين مرشحين لخلافة سولشاير

دقت الهزيمة “المهينة” أمام واتفورد، السبت، المسمار الأخير في نعش أولي غونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد، إذ أعلن عن إقالته بعد ساعات من الهزيمة السابعة لفريقه في 13 مباراة، بعدما تقهقر “الشياطين الحمر” إلى المركز السابع في “البريميرليغ” بفارق 12 نقطة عن تشلسي المتصدر.

تغيير المدرب في منتصف الموسم لا يحدث كثيرا داخل أسوار “أولد ترافورد”، لكن الأمر بدا حتميا هذه المرة بعد تراجع فريق مدجج بالنجوم لهذه الدرجة، وفيما سيقود النجم السابق مايكل كاريك الفريق كـ”مدرب انتقالي”، خلال المباريات المقبلة، وربما حتى نهاية الموسم، يبقى السؤال الأهم: من يخلف النرويجي المطرود بداية من الموسم المقبل؟

صحيفة “ماركا” الإسبانية أوردت 5 أسماء مرشحة بقوة لقيادة مانشستر يونايتد سنوردها بالترتيب:

زين الدين زيدان

نجم ريال مدريد السابق لا يعمل منذ الصيف الماضي حين غادر العاصمة الإسبانية، سبق أن ربطت تقارير عدة بين أسطورة فرنسا وبين تدريب مانشستر يونايتد خلال مناسبات سابقة، وربما يتحول الأمر إلى حقيقة الآن.

يتمتع “زيزو” ببسيرة ذاتية رائعة خلال قيادته ريال مدريد، حيث فاز بثلاثة ألقاب لدوري أبطال أوروبا ، ولقبين في لا ليغا، وكأس السوبر الإسباني مرتين، وكأس السوبر الأوروبي مرتين، ويبقى الآن مؤهلا لتجربة جديدة في الدوري الإنكليزي القوي.

بريندان رودجزر

الأيرلندي الشمالي، الذي يقود حاليً ليستر سيتي، بعد تجربة حافلة في “البريميرليغ” شملت سوانزي سيتي وليفربول وسلتيك.

رودجرز بات، عبر السنوات، من أفضل المدربين في الدوري الإنكليزي، وقاد فريقه ليستر إلى المركز الخامس مرتين، بالإضافة إلى الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي لأول مرة، وكلها “إنجازات” تدعم ترشيح المدرب الشاب، 48 عاما، لقيادة مانشستر يونايتد إلى مستقبل جديد.

مايكل كاريك

سيتولى لاعب خط وسط مان يونايتد السابق مسؤولية الفريق مؤقتًا بعد إقالة سولشاير، ومباراته الأولى ستكون، الثلاثاء، أمام فياريال في دوري أبطال أوروبا.

إذا نجح كاريك في تغيير النتائج وتثبيت وضعه، فمن الممكن أن يستمر الموسم المقبل، ويصبح “رئيسًا بدوام كامل”، على حد تعبير “ماركا”.

إريك تن هاغ

مدرب أياكس الحالي مرشح محتمل آخر لهذا المنصب، وهو يقود العملاق الهولندي منذ 2017.

يقدم تن هاغ أسلوبًا جذابًا في كرة القدم، وسبق أن قاد فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا قبل نحو عامين، ويبدو بديلا ممكنا لمانشستر يونايتد الذي لم ينس تجربة مدرب هولندي آخر، هو المخضرم لويس فان جال، الذي قاده قبل أعوام قليلة.

لوران بلان

قلب دفاع مانشستر يونايتد السابق يخوض السباق بقوة.

لعب النجم الفرنسي لمدة عامين في “أولد ترافورد”، قبل الاعتزال عام 2003، ويقود الآن الريان القطري.

شخصية بلان القوية، وخبراته، فضلا عن تجربته الثرية، حيث قاد منتخب فرنسا عقب مونديال 2010، وفاز بالدوري الفرنسي مع بوردو عام 2009، كلها عناصر ترشحه للتواجد الموسم المقبل على رأس الجهاز الفني في مانشستر يونايتد.
المصدر : admin
المرسل : news lobnanuna
منذ 2 أسبوع 1 يوم 18 س 56 د 4 ث