Logo of lobnanuna

السفير الروسي يؤنّب "الخارجية"... و"حزب الله" يخوّن بو حبيب

استمرت تداعيات إدانة وزارة الخارجية اللبنانية للاجتياح الروسي للأراضي الأوكرانية بالتفاعل بين مؤيد ومناهض لهذا الموقف، بينما عمد السفير الروسي في بيروت ألكسندر روداكوف إلى قلب مفاهيم العمل الديبلوماسي ومعاييره، فكاد أن يستدعي وزير الخارجية اللبنانية عبدالله بو حبيب إلى مقر السفارة الروسية للاحتجاج على موقف لبنان الرسمي إزاء الحرب على أوكرانيا، بعدما بدا في مؤتمره الصحافي أمس كمن يؤنب وزير الخارجية على بيانه "المنافي لمبدأ النأي بالنفس وغير المحايد الذي لم يراعِ المصالح المشتركة والعلاقات الثنائية العميقة والطويلة بين روسيا ولبنان"، وأردف متوعداً بمقولة: "في الأيام الصعبة نعرف من معنا ومن ضدنا".

أما "حزب الله" فذهب أبعد من حدّ تأنيب بو حبيب، إلى مستوى تخوينه واتهامه بخدمة الأجندة الأميركية من خلال الموقف الذي اتخذه حيال الاجتياح الروسي لأوكرانيا، وبهذا المعنى برز على شريط التصريحات التي أطلقها مسؤولون في "حزب الله"، تساؤل الوزير السابق محمد فنيش: "على أي أساس استند وزير الخارجية في قراءته لما يجري في أوكرانيا ليعطي موقفاً هو في الحقيقة لا يخدم إلا الهيمنة الأميركية؟"، معتبراً أنّ وزارة الخارجية رضخت "تحت ضغط الإدارة والسفيرة الأميركية"، وخلص إلى التشديد على أنّ الموقف الذي اتخذه بو حبيب "مرفوض" من جانب "حزب الله"، ولا يعبّر عن رأي الحكومة لأنه "لم يُتخذ في مجلس الوزراء

نداء الوطن
المصدر : admin
المرسل : news lobnanuna
منذ 7 شهر 2 يوم 13 س 48 د 9 ث