Logo of lobnanuna

وحيدًا لأشهر في غرفة معزولة.. الشيخ مشيمع يعاني من الإهمال والحرمان

لا يزال النظام البحريني يمعن في منهجية البطش واستخدام العنف والقوة ضد المواطنين لإرغامهم على التخلي عن حقوقهم ومطالبهم المشروعة، وأبرز هؤلاء الأمين العام لحركة "حق" الشيخ حسن مشيمع أحد رموز المعارضة البحرينية.

وقد غرّد نجل الشيخ مشيمع علي مشيمع عبر حسابه على "تويتر" قائلًا: "نشب جدال حاد يوم أمس بين الوالد والشرطة بسبب الاستفزاز المستمر الذي يتعرض له في العزل، اذ ضاق الوالد ذرعًا بسبب استمرار عزله واستفزازه، رغم أنّه يقضي أيامه وحيدًا صائمًا في هذا الشهر الفضيل إلا أن هذا لم يكن سببًا لتغيير المعاملة". 

وأضاف: "قضى الوالد 8 شهور من العزل في مركز كانو الصحي بغطاء المتابعات الطبية، والحقيقة أنه يتعرض للإهمال والحرمان من حقوق أساسية كان يحصل على بعضها وهو في سجن "جو"، وقد اشتد التضييق عليه بعد رفضه عرضًا بإطلاق سراحه مقابل الصمت في أيلول/سبتمبر الماضي".

وتابع: "8 شهور يقضيها وحيدًا في غرفة معزولة مغلقة، ومنذ ما يزيد عن 6 شهور وهو محروم من حق الاتصال الهاتفي مع الأهل، قبل نقله الى ذلك المكان في تموز/يوليو من العام الماضي"، لافتًا إلى أنّه "إلى الآن ما يزال يعاني من عدة مشاكل صحية دون علاج جدي".

وقال: "طلب الوالد مرارًا إعادته للسجن بعد أن تبيّن أنّ وجوده في "المركز الصحي" عبارة عن عزل وسجن انفرادي لا غير". 

وأردف: "هذا الانحطاط الأخلاقي في التلذذ بمعاناة شيخ كبير يعكس انسلاخ السلطة عن المروءة والإنسانية، ويستوجب عليّ كابن أن أفزع للدفاع عن حياة والدي وحريته وسأبذل في سبيل ذلك الغالي والنفيس".
المصدر : admin
المرسل : news lobnanuna
منذ 6 شهر 2 أسبوع 8 س 15 د 4 ث