Logo of lobnanuna

للحدّ من سمنة.. المدارس البريطانية تعلّم الآباء ما يجب وضعه في علب غداء أطفالهم!

تقوم المدارس بتعليم الآباء ما يجب وضعه في صناديق غداء أطفالهم بعد أن أظهرت الأبحاث أنّ أقل من واحدة من كل 60 وجبة معبأة كانت صحية.

ووجدت دراسة نشرها موقع “ديلي ميل”، وترجمها موقع “صوت بيروت إنترناشونال”، في إنجلترا أنّ التلاميذ يتناولون بانتظام لفائف النقانق ورقائق البطاطس والبسكويت، ولكن نادراً ما يتناولون الفاكهة والخضروات.

تعمل مؤسسة خيرية حالياً مع أكثر من 100 مدرسة لتحسين التغذية، وتدير دروساً للأمهات والآباء حول ما يشكل وجبة غداء مناسبة.

وكان ثلثا وجبات الغداء تحتوي على الكثير من السكر، وكان نصفها فقط يحتوي على قطعة من الفاكهة وخُمسها فقط يحتوي على خضروات، وفقاً لبحث أجرته جامعة ليدز.

كانت معظم السندويشات مصنوعة من الخبز الأبيض. وكان لحم الخنزير هو الحشوة الأكثر شيوعاً، بالإضافة إلى المربى والنوتيلا.

وقالت ستيفاني سلاتر، من مؤسسة School Food Matters: “نحن ندعم المدارس لوضع سياسة غداء سليم وورش عمل للآباء حتى يعرفوا ما يجب تضمينه في صندوق غداء أطفالهم.”

يتم تسجيل أكثر من 100 مدرسة في البرنامج على مدى خمس سنوات، ويتم تقديم قائمة دعم لهم، بما في ذلك ورش عمل للآباء في المدارس في لندن حول وصفات مغذية بأسعار معقولة.

وأضافت الآنسة سلاتر: “مع وجود سياسة واضحة، لا يتعين على موظفي المدرسة أن يصبحوا “شرطة غداء ” مما يخلق توترات بين المدارس والعائلات. لكنّ أفضل طريقة لضمان حصول الأطفال على التنوع والتغذية التي يحتاجونها للنمو هي تشجيعهم على تناول وجبة مدرسية ساخنة.”

ونشرت الدراسة، التي تتبعت العادات من عام 2006، في مجلة بي إم جي المفتوحة. تضمنت بيانات عام 2006 1148 تلميذاً من 76 مدرسة في إنجلترا. شاركت ثمانية عشر مدرسة في متابعة عام 2016.

وعموماً، وجدت الدراسة أنّ 1.6 في المئة فقط من صناديق الغداء كانت تلبي المعايير الغذائية، وهو ارتفاع من 1.1 في المئة في عام 2006.
تم إدخال قواعد الجودة الغذائية لوجبات الأكل المدرسية في عام 2006 في إنجلترا ولكن لا يوجد قانون يغطي وجبات الغداء.

وقال تام فراي، من المنتدى الوطني للسمنة: “إنّ الإجابة على هذه المشكلة تكمن بالتأكيد عند بوريس جونسون الذي أيّد، عندما كان عمدة لندن، الدعوات لفرض حظر على وجبات الغداء المدرسية المعبأة.

وأضاف: ” ‘أدرك أنّ الأطفال يتعلمون بشكل أفضل بعد تناول الطعام المغذي الساخن بدلاً من صناديق الطعام غير الصحية التي تساعد على زيادة الوزن.”

كان حوالي 14.4 في المائة من الأطفال يعانون من السمنة المفرطة في الوقت الذي بدأوا فيه المدرسة الابتدائية في 2020-21.

المصدر : admin
المرسل : news lobnanuna
منذ 1 أسبوع 18 س 37 د 59 ث